موقع اي بوك التعليمي موقع اي بوك التعليمي
random

آخر الأخبار

random
جاري التحميل ...

درس قراءة فالق الحب والنوى لغة عربية للصف الثالث الاعدادي ترم ثاني


4) فالق الحب والنوى

إنك لتنظر إلى حبةِ القمح، أو نواة التَّمر؛ فتحسب أنك إنما تنظر إلى قطعتين من الجمادِ الأصمِّ الأخرسِ،كأنهما حَصاتان ألقت بهما الأحداثُ، ثم أهملتْهما على أرضٍ يباب. وقلما يطوفُ بذهنك أن ما أمامك خزانتان اختزنتا طاقةً حيويةً جبارة القوى، تنتظران الظروفَ المواتية، ومعها مشيئةُ الخالق، جلّت قدرتُه وتدبيره وحكمته، إذا بحبةِ القمح تتفتَّح عن عود حيٍّ، يتغذّى من الأرض طعاماً، ويرتوي من ماء المطرِ شراباً، ويستمدُّ من الهواءِ ومن الضياءِ فاعليةً ونماءً؛ حتى ينتهى إلى حملٍ من سنابلَ، تحمل كلُّ سنبلة منهاحباتٍ من القمح تعدّ بالعشرات، وكذلك تتفجَّرُ نواةُ التمر عن عملاقةٍ من النخل، ترفعُ رأسها لتبلغَ ما بلغتْه الأبراجُ العاليةُ، لولا أن هذه الأبراج البشرية مصمتةُ الصخرِ لا فعل لها ولا تفاعلَ،
 وأما النخلةُ السامقةُ فمن عناصرِ الأرضِ طعامُها، ومن غيثِ السماءِ سُقْياها، تحملُ فى جوفها سرَّ الحياة؛ لتطرحَه كلَّ عامٍ عراجينَ مثقلةً بثمارِها حمراءَ أو صفراءَ، كأنها عناقيدُ الياقوتِ والذهبِ ساطعةً فى ضوءِ الشمس. اللهمَّ سبحانَك أمن التراب ألوانٌ بهية وطعوم فيها حلاوة؟! فانظر يا أخى إلى الفارقِ البعيد، بين ما رأْته العينُ حبَّةً ونواة، كانتا فى رؤية العين، كأنهما جماد لا يُحِسُّ ولا يعي، فإذا هما - وقد شاء لهما خالقُ الكون أن تواتيهما عواملُ الغذاءِ والماءِ والهواء والضياءِ - تُبْدِيَانِ العَجبَ، وتُخْرِجَان العُجابَ


أسئلة مجاب عنها :-
س : الدرس بعنوان " فالق الحب والنوى " ما المقصود بالحب ؟ وما المقصود بالنوى ؟
- الحب : حبة القمح . النوى : نواة التمر .
س : ما الفكرة الرئيسة التي يتناولها الموضوع ؟ - هي أن في الكون أشياء قد تبدو للوهلة الأولى جامدة لا نفع منها ولا حياة فإذا بها بقدرة الله ومشيئته وأسبابه طاقة حيوية جبارة القوى .
س : ضرب الكاتب مثالين من الطبيعة لتأكيد فكرته . فما هما ؟ أ- المثال الأول : حبة القمح الجافة التي تتحول بمشيئة الخالق وقدرته وأسبابه من ماء وضوء وهواء إلى سنابل في كل سنبلة مائة حبة مفعمة بالحياة .
ب- المثال الثاني : نواة التمر التي تحولت إلى نخلة سامقة ذات عراجين كأنها عناقيد الياقوت والذهب .
س : ما مظاهر القدرة الإلهية في الدرس ؟ - مظاهر قدرته عز وجل في إخراج النبات الحي من حبة القمح ونواة التمر الجافتين .
س : ما المطلوب منا عند مشاهدة مظاهر قدرة الله تعالى ؟
- أن يزداد إيماننا وامتثالنا لأوامر الله عز وجل - واجتنابنا لنواهيه .
س : كيف ينظر الإنسان لحبة القمح ونواة التمر؟ - ينظر الإنسان إلى حبة القمح ونواة التمر على أنهما قطعتان من الجماد الأصم الأخرس كأنهما حصاتان ألقيت بهما الأحداث ثم أهملتهما على أرض خراب.
س : بم شبه الكاتب حبة القمح ونواة التمر؟ وعلام يدل ذلك؟
- شبه الكاتب نواة التمر وحبة القمح في عين الإنسان العادي بحصاتين ألقت بهما الأحداث ثم أهملتهما على أرض خراب. - يدل هذا التشبيه على أن الكثير من الناس لا يتأملون في الأشياء الموجودة في الكون.
س : ماذا تحسب عندما تنظر إلى حبة القمح أو نواة التمر؟ - يراهما الإنسان قطعتين من الجماد الأصم أو حصاتين ألقت بهما الأحداث ثم أهملتهما على أرض خراب وقلما يطوف بذهنه أنه أمام خزانتين اختزنتا طاقة حيوية جبارة القوى, تنتظر قدرة الله تعالى في الظروف المناسبة لتتحرر.
س : بم وصف حبة القمح قبل وضعها في الأرض ؟- بأنها قطعة من الجماد الأصم .
س : كيف تصير حبة القمح عند وضعها في الأرض ؟ - تتفتح الحبة عن عود حي محمل بالسنابل تحمل كل سنبلة منها حبات من القمح تعد بالعشرات : وذلك بقدرة الله وبفعل الظروف المناسبة .
س : كيف يرى الكاتب حبة القمح ونواة التمر ؟
- يراهما خزانتين اختزنتا طاقة حيوية جبارة القوى, تنتظر قدرة الله تعالى في الظروف المناسبة لتتحرر.
س : ما الذي تنتظره حبة القمح ونواة التمر؟
- قدرة الله تعالى جلت قدرته وتدبيره وحكمته في الظروف المناسبة.
س : تغيرت النظرة للحبة في المرة الثانية عنها في المرة الأولى . فما تعليلك لذلك ؟
- في المرة الأولى كانت مثل الجماد الأصم أما في المرة الثانية تفتحت الحبة عن عود حي محمل بالسنابل تحمل كل سنبلة منها حبات من القمح تعد بالعشرات : وذلك بقدرة الله وبفعل الظروف المناسبة .
س : ما حقيقة حبة القمح ونواة التمر ؟ ومتى تنكشف تلك الحقيقة ؟- أنهما خزانتان اختزنتا طاقة حيوية جبارة القوى, وتنكشف هذه الحقيقة بقدرة الله تعالى وتوافر الظروف المناسبة.
س : كيف تتجلى قدرة الله في نواة التمر ؟- حيث تتفجر نواة التمر عن عملاقة من النخل ترفع رأسها تبلغ ما بلغته الأبراج الشاهقة ، وهذه النخلة السامقة تستمد من عناصر الأرض طعامها ومن غيث السماء سقياها حاملة في جوفها سر الحياة ؛ لتطرحه كل عام عراجين مثقلة بثمارها حمراء وصفراء كانها عناقيد الياقوت والذهب رساطعة في ضوء الشمس فسبحانك اللهم .
س : ما الفرق بين النخلة وبين الأبراج البشرية ؟ - النخلة تحمل في جوفها سر الحياة ؛ لتطرحه كل عام عراجين مثقلة بثمارها، أما الأبراج فهي مصمتة لا فعل لها ولا تفاعل .
س : العلاقة وطيدة بين النواة والأرض . وضح ذلك .
- تتفجر نواة التمر عن عملاقة من النخل ترفع رأسها تبلغ ما بلغته الأبراج الشاهقة ، وهذه النخلة السامقة تستمد من عناصر الأرض طعامها ومن غيث السماء سقياها حاملة في جوفها سر الحياة .
س: ما المقصود بقول الكاتب : " لولا أن هذه الأبراج البشرية مصمتة الصخر لا فعل لها ولا تفاعل "
- يقصد أنها بلا فاعلية وبلا نماء .
س : من أين تستمد النخلة طعامها وشرابها ؟ - من عناصر الأرض طعامها ، ومن غيث السماء سقياها .
س : ما الذي تحمله النخلة في جوفها من أسرار ؟ - تحمل في جوفها سر الحياة .
س : يعرض الموضوع مصادر النخلة السامقة ، وما يترتب على ذلك من آثار . وضح ذلك .
- النخلة السامقة تستمد من عناصر الأرض طعامها ومن غيث السماء سقياها حاملة في جوفها سر الحياة ، لتطرحه كل عام عراجين مثقلة بثمارها حمراء وصفراء كانها عناقيد الياقوت والذهب رساطعة في ضوء الشمس س : كيف تحمل نواة التمر في جوفها سر الحياة ؟ - تحمل النواة سر الحياة حيث تتفجر منها نخلة حية سامقة تخرج كل عام عراجين مثقلة بثمارها حمراء أو صفراء .
س : بم شبه الكاتب عراجين التمر؟ - صور الكاتب عراجين التمر في النخلة بعناقيد الياقوت والذهب .
س : ماذا تطرح النخلة كل عام ؟ - عراجين مثقلة بنفسها حمراء أو صفراء
س : علام يدل التعبير بـ(حمراء أو صفراء)؟ - يدل على تنوع الثمار وإبداع الخالق - عز وجل-
س : مم تعجب الكاتب؟ وعلام يدل ذلك؟
- تعجب الكاتب من بديع صنع الله، والرؤية السطحية لنا للأشياء - يدل ذلك على قدرة الله العظيمة .
س : بم يوحي قوله : " تحمل في جوفها سر الحياة " ؟ - يوحي بعظمة قدرة الخالق .
س : ما واجبك نحو الأشجار والأزهار في الأماكن العامة ؟ - المحافظة عليها ولا نعبث بها .
س : ماذا نتعلم من هذا الدرس ؟ 1 - التأمل في الكون يساعدنا على اكتشاف الحقائق الخفية .
2- ضرورة التوكل على الله والأخذ بالأسباب في كل شئون حياتنا .
3 - قدرة الله في إخراج الحي من الميت . 4 - وجوب شكر الله على نعمه علينا .
ماذا تعرف عن الدكتور / زكي نجيب محمود كــــــــاتب المقال ؟
زكي نجيب محمود فيلسوف و أديب مصري معاصر ولد بقرية ميت الخولي في دمياط 1905تخرج في كلية الآداب جامعة القاهرة وله العديد من المؤلفات الفلسفية وكان يلقب باسم أديب الفــلاسفة و فيلسوف الأدبـــــاء لأنه كتـب فلسفتــه بأسلوب أدبــي توفي سنة 1993
مناقشة ابن عاصم :-
س1:- إنك لتنظر إلى حبةِ القمح، أو نواة التَّمر؛ فتحسب أنك إنما تنظر إلى قطعتين من الجمادِ الأصمِّ الأخرسِ،كأنهما حَصاتان ألقت بهما الأحداثُ، ثم أهملتْهما على أرضٍ يباب. وقلما يطوفُ بذهنك أن ما أمامك خزانتان اختزنتا طاقةً حيويةً جبارة القوى، تنتظران الظروفَ المواتية، ومعها مشيئةُ الخالق، جلّت قدرتُه وتدبيره وحكمته
1- ما جمع (حبة) وما مرادف (يباب) وما مضاد (جبارة) ؟
2- كيف ينظر الإنسان إلى حبة القمح ونواة التمر؟
3- دلل الكاتب على أن نظرة كثير من الناس لحبة القمح ونواة التمر غير صحيحة. وضح.
4- ماذا يحدث إذا ما توافرت الظروف المناسبة لحبة القمح ونواة التمر بمشيئة الإله القدير؟
س2:- وأما النخلةُ السامقةُ فمن عناصرِ الأرضِ طعامُها، ومن غيثِ السماءِ سُقْياها، تحملُ فى جوفها سرَّ الحياة؛ لتطرحَه كلَّ عامٍ عراجينَ مثقلةً بثمارِها حمراءَ أو صفراءَ، كأنها عناقيدُ الياقوتِ والذهبِ ساطعةً فى ضوءِ الشمس
1- ضع مرادف (السامقة) ومضاد (مثقلة) في جملتين تامتين.
2-كيف تعود الحياة للنخلة؟ وماذا تحمل في جوفها؟3- بم شبه الكاتب النخلة السامقة؟ وما الفرق بينهماظ
س3:- اللهمَّ سبحانَك أمن التراب ألوانٌ بهية وطعوم فيها حلاوة؟! فانظر يا أخى إلى الفارقِ البعيد، بين ما رأْته العينُ حبَّةً ونواة، كانتا فى رؤية العين، كأنهما جماد لا يُحِسُّ ولا يعي، فإذا هما - وقد شاء لهما خالقُ الكون أن تواتيهما عواملُ الغذاءِ والماءِ والهواء والضياءِ - تُبْدِيَانِ العَجبَ، وتُخْرِجَان العُجابَ
1- هات جمع (جماد) ومرادف (يعي) ومفرد (طعوم) وفي جمل تامة.
2- مم تعجب الكاتب ؟ 3-ما الفارق بين ما تراه العينم وما هو حقيقة؟
" إذا بحبةِ القمح تتفتَّح عن عود حيٍّ، يتغذّى من الأرض طعاماً، ويرتوي من ماء المطرِ شراباً، ويستمدُّ من الهواءِ ومن الضياءِ فاعليةً ونماءً؛ حتى ينتهي إلى حملٍ من سنابل "
  أ- تخير الإجابة الصحيحة : * مرادف " يرتوي " : ( يعطش يتمهل يشرب )
* مفرد " السنابل " : ( السنبلة السابلة السنبل ) * مضاد " الضياء ": ( الضباب الظلام النهار )
  ب- ماذا ترى في حبة القمح من قدرة الله ؟ جـ - اذكر مثالا لشيء رأيته تتجلى فيه قدرة الله
  د - أعرب ما تحته خط جـ - ضع علامة أو علامة × أمام العبارات التالية .
  1- كاتب هذا المقال عباس محمود العقاد ( )
  2- تتفق النخلة مع الأبراج البشرية في كل شيء ( )
وكذلك تتفجَّرُ نواةُ التمر عن عملاقةٍ من النخل، ترفعُ رأسها لتبلغَ ما بلغتْه الأبراجُ العاليةُ، لولا أن هذه الأبراج البشرية مصمتةُ الصخرِ لا فعل لها ولا تفاعلَ، وأما النخلة السامقة فمن عناصر الأرض
  أ ) تخير الإجابة الصحيحة : 1- معنى " عملاقة " : ( قوية قزمة عظيمة )
  2- مضاد " السامقة " : ( المرتفعة المنخفضة الشديدة )
  3- مفرد " عناصر " : ( عنصر عاصر عصر )
 ب) في ضوء فهمك للموضوع دلل على مظاهر قدرة الله بمظهر آخر غير النواة .
جـ) العلاقة وطيدة بين النواة والأرض . وضح ذلك . د) ما المطلوب منَّا عند مشاهدة مظاهر القدرة ؟           
أما النخلة السامقةُ فمن عناصرِ الأرضِ طعامُها، ومن غيثِ السماءِ سُقْياها، تحملُ فى جوفها سرَّ الحياة؛ لتطرحَه كلَّ عامٍ عراجينَ مثقلةً بثمارِها
  أ) تخير الإجابة الصحيحة : 1- معنى " السامقة ": ( الممتدة جذورها المرتفع ساقها القوي بنيانها )
2- مفرد " عراجين ": ( عرجان عرجين عرجون ) 3- جمع " غيث": ( أغياث غيوث هما معا )
  ب) تعرض العبارة مصادر حياة النخلة السامقة ؟ وما يترتب على ذلك من آثار . وضح
  جـ)ما العجب العجاب فيما رأته العين ؟ د) أكمل مكان النقط :
  1- صور الكاتب منظر العراجين المثقلة بالثمار المتلونة كأنها .................
  2- المطلوب منا عند مشاهدة مظاهر القدرة الإلهية أن ........................

عن الكاتب

m r

التعليقات



⚠️ متنساش تعملنا "لايك " عشان تتابع كل جديد بننشره ⚠️



اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

موقع اي بوك التعليمي